XGAMING Technology

سوفت بنك تدخل حلبة المنافسة على رقائق الذكاء الاصطناعي

تستعدّ شركة Arm التابعة لمجموعة سوفت بنك لإطلاق رقائق ذكاء اصطناعي بحلول العام المقبل، وفقًا لتقرير نشرته نيكي آسيا، في خطوة تُشير إلى تصاعد المنافسة المحتدمة على سيادة هذه التقنية.

وتهدف الشركة البريطانية، التي تمتلك سوفت بنك 90% من أسهمها، إلى إنشاء وحدة مُخصصة لرقائق الذكاء الاصطناعي لبناء نموذج أولي بحلول ربيع عام 2025.

وتُجري سوفت بنك حاليًا مُحادثات مع مُصنّعين مُتعاقدين، بما في ذلك شركة TSMC التايوانية، لإنتاج هذه الرقائق، مع خطط لبدء الإنتاج الضخم في خريف عام 2025.

وتُصمم Arm البنية الأساسية التي تُبنى عليها الرقائق، ثم تبيع تراخيص تصاميمها لشركات مثل كوالكوم وإنفيديا، مقابل رسوم على كل عملية بيع تُجريها هذه الشركات.

وتُشير الشركة إلى أن 99% من الهواتف الذكية الرائدة تعمل بتقنية Arm.

وستتحمل Arm تكاليف التطوير الأولية لرقائق الذكاء الاصطناعي، والتي قد تصل إلى «مئات المليارات من الين». وبعد إنشاء نظام الإنتاج الضخم، يُمكن فصل أعمال رقائق الذكاء الاصطناعي التابعة لـ Arm ووضعها تحت مظلة سوفت بنك.

قد يهمك > آبل تعتزم استخدام رقائق M2 Ultra لتشغيل مهام الذكاء الاصطناعي المعقدة

يُذكر أن سوفت بنك، بقيادة الملياردير الياباني ماسايوشي سون، تُراهن بقوة على الذكاء الاصطناعي، وتعتزم استثمار 960 مليون دولار بحلول العام المقبل لتعزيز مرافقها الحاسوبية للذكاء الاصطناعي التوليدي.

وكان سون قد صرّح في يونيو الماضي بأن سوفت بنك تسعى إلى «احتلال مكانة رائدة في ثورة الذكاء الاصطناعي».

وتتطلع سوفت بنك إلى بناء مراكز بيانات للذكاء الاصطناعي، تعمل برقائق مُصممة محليًا، في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا والشرق الأوسط بحلول عام 2026.


المصدر

source

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Dimensions
  • Additional information
Compare