XGAMING Technology

تويتش تستعد لتسريح 35% من موظفيها

تستعد منصة البث المباشر تويتش، المملوكة لشركة أمازون، لتسريح 35% من موظفيها، أي ما يزيد قليلًا عن 500 شخص.

كشفت وكالة بلومبرج الإخبارية عن هذا الخبر لأول مرة يوم الثلاثاء، وأكده تويتش في اليوم التالي في منشور موقع باسم الرئيس التنفيذي دان كلانسي. سيتلقى الموظفين عبر البريد الإلكتروني إشعارًا يفيد ما إذا كانوا سيفقدون وظائفهم أم لا.

وصرّح كلانسي في المنشور:

«على مدار العام الماضي، كنا نعمل على بناء عمل تجاري أكثر استدامة حتى تكون تويتش موجودة على المدى الطويل، وخلال العام خفضنا التكاليف واتخذنا العديد من القرارات لزيادة الكفاءة. لسوء الحظ، وبالرغم من هذه الجهود، أصبح من الواضح أن مؤسستنا لا تزال أكبر بكثير مما ينبغي بالنظر إلى حجم أعمالنا».

تأتي هذه الخطوة بعد تخفيض عدد الموظفين بحوالي 400 شخص في عام 2023 وقرار تويتش بوقف عملياتها في كوريا.

وكما أفادت بلومبرج في وقت سابق، تأتي هذه الخطوة وسط مخاوف بشأن الخسائر في تويتش، التي فشلت في تحقيق الربحية بعد تسع سنوات من استحواذ أمازون عليها مقابل مليار دولار تقريبًا.

خصوصًا وأن تكاليف إدارة الموقع ضخمة، نظرًا لأنه يدعم حوالي 1.8 مليار ساعة من محتوى الفيديو المباشر شهريًا.

ذو صلة: مايكروسوفت تُحدد موعد مؤتمر ألعاب Developer Direct

أجبرت مشكلة مماثلة تويتش على مغادرة كوريا الجنوبية، على الرغم من أن الرئيس التنفيذي دان كلانسي قال إن التكاليف هناك «أغلى بعشر مرات» من البلدان الأخرى.

وفي نهاية العام الماضي تقريبًا، غادر العديد من كبار المديرين التنفيذيين الشركة، بمن فيهم رئيس قسم المنتجات ورئيس قسم العملاء ورئيس قسم الإيرادات ورئيس قسم المحتوى.

تولى كلانسي نفسه منصب الرئيس التنفيذي منذ أقل من عام، حيث حل محل المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي إيميت شير في مارس 2023.

وفي محاولات لتعزيز الربحية، أعادت تويتش صياغة الطريقة التي تعرض بها الإعلانات وتدفع للمؤثرين في السنوات الأخيرة.

وكان للموقع أكثر من 50,000 مُنشئ محتوى شريك في عام 2022 وأشاد الكثيرون على ما يبدو بكلانسي لاستخدامه نهجًا عمليًا أكثر والاستماع إلى مخاوفهم.

كانت الشركة الأم أمازون في مهمة لخفض التكاليف أيضًا، حيث قامت بتسريح 27000 موظف على مدار العامين الماضيين، بما في ذلك 9000 موظف في عام 2023.

وهذا جزء من تراجع شركات التكنولوجيا، مع عمليات تسريح واسعة النطاق العام الماضي في جوجل وميتا وسبوتيفاي وإيبك جيمز ويونيتي وحتى دولينجو.

المصدر

source

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Dimensions
  • Additional information
Compare