XGAMING Technology

أعلنت شركة بايدو الصينية العملاقة في مجال التكنولوجيا عن عدم وجود أي صلة لها بالعلماء الذين يدّعون تدريب نظام عسكري صيني باستخدام روبوت الدردشة التوليدي للذكاء الاصطناعي الخاص بالشركة، والمعروف باسم Ernie Bot.

وكانت تقارير إعلامية قد انتشرت يوم الجمعة تفيد بأن جامعة مرتبطة بجيش التحرير الشعبي الصيني كانت تدرب النظام العسكري للذكاء الاصطناعي باستخدام نموذج اللغة الكبير الخاص بشركة بايدو.

وذكرت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست أن باحثين من جامعة هندسة المعلومات زودوا نموذج اللغة الكبير ببيانات عن الأسلحة والقوات المنتشرة في الصراعات السابقة للتنبؤ باستراتيجية القتال.

وأشار التقرير إلى استخدام نماذج لغة كبيرة أخرى، بما في ذلك GPT3.5 و GPT4، في التدريب. ثم طُلب من نموذج اللغة الكبير توليد استراتيجيات ونتائج القتال بناءً على بيانات التدريب.

وفي البحث، أشار الباحثون إلى الغزو العسكري الأمريكي لليبيا في عام 2011، وقالوا إنهم استخدموا تكتيكات القتال التي استخدمها كلا الجانبين في الصراع، وأدخلوا الأهداف المرجوة لروبوت Ernie Bot للتنبؤ باستراتيجية الجيش الأمريكي.

وقال فريق البحث إن نتائج المحاكاة يمكن أن تساعد في صنع القرار ويمكن استخدامها لمزيد من تدريب وتعزيز معرفة نموذج اللغة الكبير وفهمه المعرفي.

وكان الهدف هو تحسين الأنظمة العسكرية المدعومة بالذكاء الاصطناعي وتمكينها من فهم نوايا الإنسان بشكل أفضل، وهو أمر حاسم لأن الخصوم البشر يمكن أن يكونوا غير متوقعين.

وأضاف الباحثون أن عملهم كان في مراحله الأولى وأُجري لأغراض البحث فقط.

OpenAI تُعدل سياساتها: هل تفتح باب استخدام الذكاء الاصطناعي في المجال العسكري؟

وقد انخفضت أسهم بايدو بعد ظهور تقارير عن البحث.

ومنذ ذلك الحين، نفت شركة التقنية الصينية وجود أي صلات بمؤلفي البحث أو الجامعة.

وقالت بايدو في بيان يشير إلى البحث الأكاديمي، إن Ernie Bot متاح ويمكن استخدامه من قبل عامة الناس.

وأضافت بايدو أنها «لم تشارك في أي تعاون تجاري أو تقدم أي خدمة مخصصة» للفريق الذي كتب التقرير الأكاديمي أو أي مؤسسات ينتمي إليها الباحثون.

وأشارت إلى أن المقال الأصلي لصحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست قد تم تعديله ليعكس بيانها.

وقالت بايدو: «نحن ملتزمون بتشغيل منتجاتنا وأعمالنا المتعلقة بالذكاء الاصطناعي بما يتوافق مع القوانين واللوائح المعمول بها وأفضل الممارسات للشركات».

وكانت شركة محرك البحث الصيني وصانعة المركبات ذاتية القيادة قد أصدرت Ernie Bot لعامة الناس في أغسطس الماضي على أمل جمع ملاحظات المستخدمين لتحسين المنصة.

كما تخطط لإصدار تطبيقات أصلية للذكاء الاصطناعي قالت إنها ستوفر أربع قدرات رئيسية للذكاء الاصطناعي التوليدي، تشمل الاستدلال والذاكرة والتوليد والفهم.

ويمكن لـ Ernie Bot، من بين قدرات أخرى معلنة، توليد نصوص وصور وصوت وفيديو بناءً على موجه نصي، ويمكنه تقديم الصوت بعدة لهجات صينية محلية، بما في ذلك لهجة سيتشوان.

ووفقًا لشركة بايدو، اكتسب نموذج الذكاء الاصطناعي، منذ تقديمه بوصول محدود في شهر مارس، الكفاءة في أكثر من 200 نوع من الكتابة، وحقق زيادة بمقدار 1.6 مرة في جودة المحتوى.

كما تمت إضافة خمسة مكونات إضافية إلى Ernie Bot هذا الشهر، بما في ذلك بحث بايدو وتحليلات البيانات وتصورها وتحويل النص إلى فيديو.

المصدر

source

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Dimensions
  • Additional information
Compare