X GAMING Technology

تستعد شركة بايت دانس، الشركة الأم لشركة تيك توك، لدخول سوق الولايات المتحدة بمنتج آخر، وبدأت الشركة بتجميع فريق من موظفي بيكو في الساحل الغربي، مع التركيز بشكل كبير على ترخيص المحتوى بالإضافة إلى تسويق أجهزتها للمستهلكين في الولايات المتحدة.

وتتواصل الشركة أيضًا مع منتجي محتوى الواقع الافتراضي، وهي على استعداد لدفع الكثير من المال مقابل ألعاب وتجارب الواقع الافتراضي.

ولدى بيكو حاليًا أكثر من 40 قائمة وظائف لشغل وظائف في منطقة الخليج وسياتل وسان دييغو. وترتبط العديد من الوظائف التي تتطلع الشركة لشغلها بمنظمة تركز على المحتوى تسمى استوديوهات بيكو.

ومن بين هؤلاء رئيس استوديوهات بيكو، ورئيس استراتيجية ألعاب الواقع الافتراضي – استوديوهات بيكو، ورئيس النظام البيئي للمحتوى الخارجي – استوديوهات بيكو ومدير عمليات لهذه المنظمة.

وتتطلع بيكو أيضًا إلى شغل عدد من الوظائف الفنية المتعلقة بتطوير أجهزة وبرمجيات الواقع الافتراضي والبحث والتطوير.

وهناك وظيفة واحدة على الأقل تشير أيضًا إلى أن حملة التوظيف الجديدة هذه لا تتعلق بجلب المواهب الأمريكية إلى الشركة فقط، ويكون رئيس مبيعات المستهلكين مسؤولاً عن مبيعات وتسويق منتج بيكو الإجمالي في سوق المستهلك الأمريكي، وذلك وفقًا للمسمى الوظيفي.

وكانت بيكو واحدة من عدد من الشركات الصينية الناشئة في مجال الواقع الافتراضي مع منتج واعد. ولكن كانت هناك فرصة ضئيلة، إن وجدت، لإحضاره إلى الجماهير الغربية قبل أن تستحوذ بايت دانس عليها في شهر أغسطس. ومن الصعب جدًا التنافس مع Quest 2، خاصةً إذا لم يكن لديك سيولة مالية كبيرة توازي سيولة شركة ميتا.

وكان لدى بيكو سابقًا فريق صغير في الولايات المتحدة. ولكن كان يركز بشكل أساسي على مبيعات المؤسسات خارج الصين.

وطرحت الشركة أحدث نظاراتها، Pico Neo 3 Link، في أوروبا في الشهر الماضي. وقالت في تغريدة: دخلنا سوق نظارات الرأس الاستهلاكية الأوروبية للواقع الافتراضي.

بايت دانس تستعد لتوسيع وحدة الواقع الافتراضي بيكو

بدأت بايت دانس أيضًا مؤخرًا بنقل بعض موظفيها الأمريكيين من تيك توك إلى بيكو، بما في ذلك المديرة التنفيذية لتطوير الأعمال سالي وانغ، التي كانت تعمل على شراكات المحتوى لتطبيق الفيديو الاجتماعي.

ومنذ الاستحواذ، ضاعفت بيكو جهودها لترخيص محتوى لنظارات الواقع الافتراضي. وبحسب المعلومات، فإن الشركة مستعدة لإنفاق الكثير من المال على محتوى الواقع الافتراضي، بما في ذلك المحتوى الذي تم ترخيصه لشركة ميتا.

ويسرد موقع بيكو عبر الويب ألعابًا مثل Superhot VR و Red Matter و Eleven Table Tennis و Arizona Sunshine – وجميع الألعاب التي نجحت في Quest.

ولكن هناك سؤال مطروح حول قدرة بايت دانس على بيع نظارات بيكو بسعر يقارب سعر نظارات ميتا. وقدرت IDC مؤخرًا أن ميتا باعت ما يقرب من 15 مليون Quest 2 منذ طرح النظارة في أواخر عام 2020، مما يجعلها تتماشى مع منصات الألعاب الرئيسية.

ويرجع أحد أسباب نجاح Quest 2 إلى سعرها البالغ 300 دولار، الذي يرجع إلى حد كبير إلى حقيقة أن ميتا ليس لديها نية لكسب المال باستخدام أجهزة الواقع الافتراضي.

وبدلاً من ذلك، تراهن الشركة على الميتافيرس كمحرك نمو رئيسي تالٍ لها، وترى أن الأجهزة هي وسيلة للوصول إلى هناك.

وتباع Pico’s Neo 3 Link مقابل 450 يورو (نحو 480 دولار) في أوروبا. وتحتوي هذه النظارة على معالج كوالكوم أحدث من Quest 2.

ولكن من غير المؤكد أن المستهلكين قد يكونون على استعداد لدفع هذا القدر من المال مقابل ذلك. خاصةً إذا كانوا جددًا على الواقع الافتراضي ولا يهتمون كثيرًا بالمواصفات العتادية.

ومع ذلك، يبدو أن بايت دانس ما تزال موجودة على المدى الطويل، وعلى استعداد لمنافسة جهود الحوسبة الغامرة في ميتا على جبهات متعددة.

كما تتطلع بيكو أيضًا لتوظيف العديد من المهندسين في مجال اللمس وعلماء تصميم الدليل الموجي. ويعني ذلك جميع الوظائف اللازمة لبناء هذا النوع المتقدم من أجهزة الواقع المعزز والواقع الافتراضي التي تعمل عليها ميتا.

تيك توك قد تعقد صفقة مع أوراكل لتخزين البيانات

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • SKU
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Weight
  • Dimensions
  • Additional information
  • Attributes
  • Custom attributes
  • Custom fields
Click outside to hide the comparison bar
Compare
Compare ×
Let's Compare! Continue shopping