XGAMING Technology

تشهد منطقة الشرق الأوسط تحولاً ملحوظاً نحو اقتصاد العمل الحر، حيث تبرز مواقع إلكترونية عدة كمنصات رائدة للمستقلين الباحثين عن فرص لتسويق مهاراتهم بمرونة. في هذا السياق، يُلقي هذا المقال الضوء على أبرز منصات العمل الحر في المنطقة، موفراً دليلاً شاملاً يلبي احتياجات المحترفين والمبتدئين على حد سواء.

في دراسة استقصائية شملت أكثر من 4000 محترف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أكد نحو تسعة من كل عشرة أفراد أن العمل الحر يُمثل خطتهم المستقبلية أو الحالية، خاصة في مجالات التسويق الإلكتروني، والتصميم الجرافيكي، وكتابة المحتوى.

تُعد منصات العمل الحر الموجودة في الشرق الأوسط مثل Upwork و Fiverr و Freelancer، بالإضافة إلى البدائل الإقليمية مثل Ureed و Tasmeem و Khamsat، مرتعاً خصباً لتعزيز التعاون بين العاملين المستقلين وأصحاب العمل في المنطقة.

وتُعزز هذه المنصات من جاذبية المدن النابضة بالحياة مثل دبي، والبحرين، وأبوظبي، والتي تتمتع بأنظمة ريادة الأعمال المزدهرة في مجالات مثل التكنولوجيا المالية، وتكنولوجيا التعليم، ووسائل الإعلام الرقمية.

تتيح هذه الفرص المتنوعة للمستقلين اختيار المشاريع التي تتوافق مع مهاراتهم واهتماماتهم، وتحديد ساعات العمل بما يتناسب مع روتينهم اليومي، والعمل من أي مكان، مما يعزز من سحر هذا النمط من العمل الذي بدأ يُفضل على الوظائف التقليدية.

خمسات

يُعد موقع خمسات منصة عربية رائدة للخدمات المصغرة، تأسست عام 2010، وتُقدم للمستخدمين إمكانية عرض وطلب خدمات متنوعة تبدأ من 5 دولارات فقط. يُقدم الموقع خدمات في مختلف المجالات، مثل التصميم الجرافيكي، والبرمجة، والتسويق الرقمي، والكتابة والترجمة، وغيرها الكثير.

تتميز منصة خمسات بسهولة الاستخدام، حيث يُمكن للمستخدمين إنشاء حساباتهم الخاصة بسهولة، وبدء عرض خدماتهم أو البحث عن الخدمات التي يُريدونها. كما تُقدم المنصة العديد من المميزات التي تُسهل عملية التواصل بين البائع والمشتري، مثل نظام المراسلة، وتقييمات الخدمات، وضمان استرداد الأموال.

مميزات استخدام خمسات

  • التكلفة المنخفضة: تبدأ أسعار الخدمات على خمسات من 5 دولارات فقط، مما يجعلها في متناول الجميع.
  • تنوع الخدمات: تُقدم المنصة خدمات في مختلف المجالات، مما يُتيح للمستخدمين العثور على الخدمة التي يُريدونها بسهولة.
  • سهولة الاستخدام: تتميز المنصة بواجهة مستخدم سهلة الاستخدام، مما يُسهل على المستخدمين عرض وطلب الخدمات.
  • ضمان الجودة: تُقدم المنصة نظام تقييمات يُساعد المستخدمين على اختيار الخدمات ذات الجودة العالية.
  • الأمان: تُقدم المنصة نظام ضمان استرداد الأموال، مما يُضمن للمستخدمين الحصول على الخدمة التي طلبوها أو استرداد أموالهم.

عيوب استخدام خمسات

  • المنافسة الشديدة: قد يكون من الصعب على البائعين الجدد التميز في ظل المنافسة الشديدة على المنصة.
  • رسوم المنصة: تفرض المنصة رسومًا على كل خدمة يتم بيعها، مما قد يُقلل من أرباح البائعين.

ذو صلة > وثيقة العمل الحر: مفتاحك الآمِن لممارسة نشاطك التجاريّ بشكل رسمي

أريد

أعلنت منصة «أريد»، التي كانت تُعرف سابقًا باسم «نبش»، عن تحولها الكبير في عالم العمل الحر، حيث أصبحت ساحة نشطة تجمع المستقلين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تتميز المنصة بأصولها العميقة في المنطقة، إذ ينحدر جميع مؤسسيها من الشرق الأوسط، مما يعطيها خصوصية مقارنةً بمنافسيها كـ أب وورك وفايفر وفريلانسر دوت كوم.

منذ بدايتها في عام 2017، شهدت المنصة نموًا ملحوظًا، إذ تضاعف حجمها وتوسعت لتشمل دولًا عدة. تفخر أريد اليوم بتعاونها مع أكثر من 5,000 موظف يعملون عن بُعد من عشر دول مختلفة، وتضم في عضويتها مستقلين من أكثر من 500 تخصص مختلف، وتُشير الإحصائيات إلى أن 55% من هؤلاء المستقلين هم من النساء.

للانضمام إلى أريد، كل ما يحتاجه المرء هو التسجيل في الموقع وإنشاء ملف شخصي جذاب يُبرز الخبرات والتجارب، فضلًا عن إجراء اختبارات لإثبات المهارة والحصول على علامة التحقق الزرقاء، ليبدأ بعد ذلك في تقديم عروض للمشاريع المتاحة.

النظام بسيط وسهل الاستخدام لمن لهم خبرة بمنصات مماثلة، ولا يستغرق تعلمه وقتًا طويلًا حتى للمبتدئين.

تتعدد خيارات السحب في أريد لتشمل التحويل البنكي، وباي بال، وبايونير، مع العلم أن الرسوم الخدمية تبلغ 20% من الأرباح المحققة على المنصة.

اقرأ > 10 كتب ستساعدك في رحلتك إلى العمل الحر

تصميمي

في تطور جديد لسوق العمل الحر في الشرق الأوسط، برزت منصة Tasmeem ME كواحة للمبدعين في المنطقة، وتُعتبر ملتقى للمحترفين الذين يتفننون في ابتكار الشعارات، والرسوم البيانية، ونماذج ثلاثية الأبعاد، والرسوم المتحركة، وتصميم المواقع الإلكترونية، وغيرها من الأعمال الإبداعية.

تأسست هذه المنصة عام 2009 كمشروع جانبي، ثم تحولت تدريجيًا حتى أصبحت منصة متكاملة بحلول عام 2014. وتشتهر تصميمي اليوم بلوحة الوظائف التي توفرها، حيث يمكن للمستقلين استعراض مجموعة متنوعة من المشاريع الإبداعية.

وإلى جانب دورها في ربط المستقلين بالعملاء، تُعد Tasmeem Me أيضًا مساحة لعرض الأعمال الفنية ومركزًا للتعليم والتطوير المهني، حيث تُقدم دورات تدريبية في مجالات متعددة تتجاوز حدود التصميم.

من الجدير بالذكر أن تصميمي، على عكس بعض المنصات الأخرى للعمل الحر، لا تتولى التعاملات المالية. فهي تقتصر على كونها جسرًا يصل بين المستقلين والعملاء، مما يعني أن المعاملات المالية والاتفاقيات تُدار خارجيًا.

اقرأ > دليلك لمنصات العمل الحر العربية والأجنبية

مُصوِّر دوت نت

تسلّط منصة Mosawer.net الضوء على المصورين المستقلين في الشرق الأوسط، وتقدم لهم فرصة لعرض أعمالهم وجذب العملاء.

يمكن للمصورين المستقلين إنشاء ملف شخصي وعرض أعمالهم وكسب فرصة ليتم اكتشافهم من قبل العملاء المهتمين بخدمات التصوير.

تتميز المنصة بعملية بسيطة وفعالة، حيث يمكن للعملاء البحث عن المصورين، وتصفية النتائج، وإختصار القائمة، ثم طلب عروض أسعار وتأكيد الحجوزات من خلال المحادثة.

للمهتمين بمشاريع محددة، يمكن للعملاء أيضًا نشر وظائف عامة، مما يتيح للمصورين إرسال طلباتهم بشكل خاص. التسجيل في الموقع مجاني تمامًا لإنشاء الملف الشخصي، لكن المنصة تحصل على عمولة بنسبة 20% على الحجوزات.

في الوقت الحالي، يتعين على المصورين التعامل مباشرةً مع العملاء لمعالجة عمليات الدفع، ولكن هناك وعد بإدخال عدة خيارات للدفع قريبًا.

وعلى الرغم من أن هذه النقطة قد تشكل عائقًا، فإن المنصة تعوض عن ذلك من خلال تقديم فوائد حصرية وخصومات من شركائها.

اقرأ > العمل الحر وهجرة الإنسان المعاصر

الحريفة

يُعد موقع الحريفة الإلكتروني في مصر مقصداً رئيسياً للمواهب الفريدة والعمالة الجادة في مجال العمل الحر. الإجراءات لبدء الاستخدام سهلة وواضحة: يمكن تصفح الوظائف المتاحة، وإنشاء حساب مجاني، وملء الملف الشخصي، وبعد التحقق من البيانات، يُصبح المستخدم جاهزاً لإعداد وإرسال العروض للوظائف التي تلفت انتباهه.

يتم التعامل مع الجانب المالي بشفافية تامة. عند اختيار العميل لأحد المستقلين لإنجاز مشروع ما، يتم دفع ميزانية المشروع إلى الحريفة، التي تأخذ نسبة 20%، ومن ثم يبدأ المستقل بتنفيذ المشروع. يتم إصدار المدفوعات بعد اكتمال المشروع وموافقة العميل، ويتم التحويل خلال 5 أيام عمل.

يدعم الموقع المشاريع قصيرة الأمد والأعمال طويلة الأمد التي تُدفع على مراحل، فسواء كنت تبحث عن عمل سريع أو مشروع أطول وأكثر شمولية، فإن هذه المنصة تقدم لك الدعم اللازم.

تتنوع طرق السحب لتشمل النقد، والتحويل البنكي، وخدمات الدفع الإلكتروني مثل فودافون كاش، وأورانج كاش، واتصالات كاش، ودفعات أمان ومحلات مصاري في مصر.

اقرأ > 4 علامات تدل على أنك ستنجح في العمل الحر على الويب

بوابة

تستقطب منصة بوابة، المتخصصة في سوق العمل الحر في الإمارات العربية المتحدة، مجموعة واسعة من المستقلين الذين يقدمون أكثر من 160 نوعًا من الخدمات المتنوعة التي تشمل التصوير، والموسيقى، والفنون والحرف اليدوية، والكتابة، والتصميم الجرافيكي، والاستشارات، والقانون، والعمارة، والبرمجة، والصيانة، والترفيه.

تتميز بوابة بأنها لا تتطلب من العملاء التسجيل للتواصل مع المستقلين، ما يجعل العملية أسهل للعملاء المحتملين.

بالنسبة لهيكل الدفع في بوابة، فإنه يتسم بالمباشرة؛ إذ يتم دفع الأجر للمستقلين إما بالمشروع، بالساعة، أو بالكلمة، بناءً على طبيعة العمل، ويقوم العملاء بالدفع مباشرة.

تفرض بوابة عمولة بنسبة 20% على الصفقات الناجحة، لكنها لا تتحمل أي مسؤولية عن الخلافات بين المستخدمين والعملاء.

قد يُعتبر هذا الغياب للوساطة في تسوية النزاعات المالية نقطة ضعف، حيث يقع عبء استرداد المدفوعات على عاتق المستقل وحده، وهو أمر قد يكون صعباً، خاصةً في حالات الخلافات.

اقرأ > متى تلجأ للموظفين ومتى تلجأ للمستقلين؟

Inploy

في عام 2019، وبخطوات ثابتة نحو الريادة، دخلت منصة إنبلوي مشهد العمل الحر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لتصبح المنصة المفضلة للمستقلين المصريين وأصحاب الأعمال الصغيرة الراغبين في الوصول إلى العملاء محليًا ودوليًا.

وتُعرف Inploy بأنها سوق إلكتروني يضم نخبة من المواهب، مقدمةً دليلاً شاملاً لمقدمي الخدمات في أكثر من 30 فئة مختلفة.

تميزت هذه المنصة بميزة «تبادل الاتصال المجاني» التي تزيل حواجز الاتصالات بين العملاء والمستقلين، وذلك بتمكينهم من الاتصال المباشر دون أي تكاليف إضافية، وهو ما يعد تطوراً ملحوظاً في صناعة يغلب عليها دور الوسيط في كل مراحل التواصل.

حاليًا، تجري إنبلوي اختبارات على ميزات تسهيل الدفع بهدف ضمان تحقيق تعاملات آمنة وموثوقة بين العملاء والمستقلين. ومن المرجح أن تصبح هذه الميزات مدرة للإيرادات في المستقبل.

اقرأ > 5 مميزات مثيرة ستحصل عليها في العمل الحر

بيت

منذ العام 2000، تعد منصة «بيت» نقطة التقاء رئيسية للباحثين عن عمل والموظفين في الشرق الأوسط، وهي ليست مجرد منصة تقليدية للعمل الحر مثل أبوورك أو فايفر، بل تشكل موقعًا شاملاً للتوظيف، يُعرف في المنطقة بأنه نسخة الشرق الأوسط من Indeed.

رغم أن بيت ليست موقعًا متخصصًا في العمل الحر بالمفهوم التقليدي، إلا أنها تحتضن الكثير من الفرص للمستقلين. باستخدام كلمة «freelance» كفلتر بحث، يمكن الكشف عن عالم متكامل من المهام الحرة ضمن أكثر من 55,000 فرصة عمل نشطة متوفرة على المنصة.

كما يتسم تصفح بيت بالسهولة واليسر، خاصةً مع تطبيق الهاتف المحمول المصمم بشكل جيد، الذي يجعل البحث عن وظائف أثناء التنقل أمرًا ملائمًا للغاية.

Upwork

تبرز منصة Upwork كعملاق في عالم العمل الحر، وتحتل مكانة متقدمة حتى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث توفر هذه المنصة ملتقى يجمع بين المستقلين والعملاء الذين يبحثون عن خدمات متنوعة تتراوح بين التصميم الجرافيكي وتطوير المواقع الإلكترونية وغيرها الكثير.

ونظرًا لحجمها الكبير، فإن Upwork لا تعرف نقصًا في فرص العمل، التي ينشرها الأفراد والعلامات التجارية الكبرى على حد سواء. لذلك، تعتبر هذه المنصة بيئة خصبة بالنسبة للمبتدئين الطامحين في الحصول على أول مشروع لهم، وكذلك بالنسبة للمحترفين الباحثين عن مشاريع كبيرة.

ومع ذلك، قد يجد القادمون الجدد إلى Upwork بعض التحديات بسبب المنافسة الشديدة مع المستقلين الذين لهم باع طويل في المنصة، والحاجة إلى دفع المال لإظهار الاهتمام بمشاريع العملاء، إذ تقتصر المنصة على توفير عدد محدود من الاتصالات المجانية كل شهر للمستقلين.

Fiverr

تُقدم منصة Fiverr نموذجًا مبتكرًا في عالم العمل الحر، حيث يتخلى العاملون المستقلون عن نظام المزايدة التقليدي، ويقومون بدلاً من ذلك بإنشاء متاجر رقمية صغيرة لعرض خدماتهم، مما يجعل العملاء هم من يبحثون عن الخدمات المطلوبة.

يوفر هذا النظام فرصة للمستقلين للتألق في فضاء إبداعي خاص بهم دون الضغط المعتاد المصاحب لعملية المزايدة.

بتنفيذ المشاريع وتجميع التقييمات الإيجابية، يتقدم المستقلون في المراتب، وقد يحصلون على شارة البائع الممتاز التي تزيد من ظهورهم على المنصة.

وللمحترفين الذين يتمتعون بسمعة قوية في مجال العمل الحر خارج Fiverr، توجد فرصة Fiverr Pro. التقديم لهذا النادي الحصري يمكن أن يفتح الأبواب أمام مشاريع ذات قيمة عالية وعملاء من الطراز الرفيع.

لكن ليس كل ما يلمع ذهبًا، إذ قد يجد المبتدئين صعوبة في التميّز وسط زحمة المستقلين المخضرمين. ويُعتبر رسم الخدمة الذي يصل إلى 20% من الأرباح عائقًا للبعض، خاصة عندما يأخذون بعين الاعتبار التحيز المعروف لدعم عملاء Fiverr الذي يميل غالبًا لصالح العملاء.

Freelancer.com

تحتدم المنافسة في عالم الأعمال الحرة مع تزايد شعبية منصة Freelancer.com، التي تأسست عام 2009 وتتخذ من سيدني بأستراليا مقرًا لها، كوجهة مفضلة للمستقلين والعملاء على حد سواء لإقامة شراكات عمل ناجحة.

تجتذب المنصة المستخدمين برسوم خدمات تنافسية تبلغ 10% من الأرباح، قابلة للتخفيض عبر اشتراك شهري مدفوع، الأمر الذي يزيد من جاذبيتها للراغبين في الاستفادة المكثفة من خدماتها.

كما تدعم المنصة مجموعة متنوعة من طرق السحب تشمل PayPal، والتحويل البنكي، وSkrill، وPayoneer، وخيار السحب السريع، ما يلبي احتياجات المستقلين في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الشرق الأوسط.

لكن يظل التحدي قائمًا أمام المنصة، حيث يلاحظ أحيانًا سباق المنافسة على خفض الأسعار، خصوصًا من قبل المستقلين في باكستان والهند الذين قد يقدمون خدماتهم بأسعار منخفضة للغاية، مما يصعّب على المستقلين في مناطق أخرى المنافسة من حيث السعر.

source

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Dimensions
  • Additional information
Compare