X GAMING Technology

قال ممثلو الادعاء الفيدراليون ودائرة الإيرادات الداخلية إن موظفًا سابقًا لمدة عشر سنوات في شركة آبل قد اتهم بالاحتيال على عملاقة التكنولوجيا بأكثر من 10 ملايين دولار من خلال تلقي رشاوى وسرقة معدات وغسيل الأموال.

وعمل ديريندرا براساد، 52 عامًا، لمدة 10 سنوات من 2008 إلى 2018 كمشتري في قسم سلسلة توريد الخدمات العالمية للشركة. 

وكان براساد مسؤولاً عن شراء قطع الغيار والخدمات من البائعين. وهو متهم حاليًا بخمس جرائم تتعلق بالاحتيال على شركة التكنولوجيا وغسل العائدات والتهرب من الضرائب.

وتزعم قضية جنائية فيدرالية أنه استغل منصبه للاحتيال على الشركة في العديد من المخططات، بما في ذلك سرقة قطع الغيار والتسبب في دفع الشركة مقابل العناصر والخدمات التي لم تتلقاها.

وقال مكتب المدعي العام الأمريكي في سان خوسيه في بيان صحفي إن إحدى المحاكم سمحت للحكومة الفيدرالية بمصادرة خمسة عقارات وحسابات مالية تبلغ قيمتها نحو 5 ملايين دولار من براساد. وتسعى الحكومة للاحتفاظ بهذه الأصول كعائدات للجريمة.

ومن المقرر أن يمثل براساد أمام المحكمة للرد على تهم التورط في مؤامرة لارتكاب عمليات احتيال وغسيل أموال وتهرب ضريبي.

وقال ممثلو الادعاء إن اثنين من مالكي الشركات الموردة الذين تعاملوا مع شركة آبل اعترفا بالتآمر مع براساد لارتكاب عمليات احتيال وغسيل الأموال.

كما قالت السلطات إن كلا الرجلين وجهت إليهما اتهامات في قضايا فيدرالية منفصلة واعترف كلاهما بتورطهما.

ومن المقرر أن يمثل براساد لأول مرة أمام المحكمة الجزئية الأمريكية في سان خوسيه في الأسبوع المقبل للرد على اتهامات التورط في مؤامرة لارتكاب عمليات احتيال وغسيل أموال وتهرب ضريبي.

وتصل العقوبة القصوى لكل عملية احتيال وغسل أموال وتهرب ضريبي بين 5 و 20 سنة. ولكن إرشادات إصدار الأحكام وتقدير القضاة تعني أن معظم الأشخاص المدانين بالاحتيال في المحكمة الفيدرالية يتلقون أقل من الحد الأقصى للعقوبة.

محاولات الاحتيال على آبل مستمرة

حكمت السلطات في ولاية فيرجينيا على مواطن صيني بالسجن لمشاركته في خطة للاحتيال على شركة آبل بمبلغ مليون دولار.

ونجح المشتبه به، تيانج ليو، مع اثنين من المواطنين الصينيين الآخرين، في الاحتيال على الشركة من خلال إرسال أجهزة آيفون مزيفة والمطالبة بجهاز حقيقي كبديل.

واحتال المواطنون الصينيون الثلاثة على الشركة بنحو مليون دولار. وعزموا على الاحتيال عيها من أجل الحصول على المزيد من الأموال.

وأقر ليو بالذنب في شهر فبراير 2021 في المحكمة الجزئية الأمريكية لمنطقة كولومبيا. وحكم عليه بالسجن لمدة عام بتهمة التآمر لارتكاب احتيال.

وبصرف النظر عن السجن. يتعين على ليو دفع ما مجموعه 577 ألف دولار كتعويض و 57 ألف دولار في حكم أموال المصادرة. وبمجرد إطلاق سراح ليو، يكون تحت المراقبة لمدة عام، وفقًا لتعليمات وزارة العدل.

وأرسل المواطنون الصينيون الثلاثة هواتف آيفون المعيبة والمزيفة إلى الشركة وطالبوا باستبدالها من عام 2016 إلى عام 2018.

وجاءت هواتف آيفون المزيفة من هونج كونج. وحملت أرقام IMEI وأرقام تسلسلية مزيفة تتوافق مع تلك الموجودة في أجهزة آيفون المضمنة في الضمان.

وأرسل المتآمرون أجهزة آيفون الحقيقية إلى أشخاص في الخارج، بما في ذلك أشخاص في هونج كونج، من أجل بيعها.

كما تمكن المواطنون الصينيون الثلاثة من تنفيذ المخطط لسنوات. وحصلوا على ما مجموعه مليون دولار من الاحتيال على الشركة.

آبل تتخذ نهجًا مختلفًا مع iPhone SE الجديد

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • SKU
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Weight
  • Dimensions
  • Additional information
  • Attributes
  • Custom attributes
  • Custom fields
Click outside to hide the compare bar
Compare