X GAMING Technology

في محاولة لتقديم نفسها كمنافس لمنصة الفيديو القصيرة السائدة تيك توك، أعلنت منصة يوتيوب أن خدمتها المنافسة Shorts تتم مشاهدتها الآن من قبل أكثر من 1.5 مليار مستخدم مسجل الدخول كل شهر، بعد أقل من عامين من إطلاقها.

وبالمقارنة، أعلنت تيك توك عن مليار مستخدم شهريًا في شهر سبتمبر 2021. ولم تعلن المنصة عن أرقام محدثة منذ ذلك الحين. ولكن من المتوقع أن تصل تيك توك إلى 1.5 مليار مستخدم شهريًا في وقت ما من هذا العام.

وفيما يتعلق بإنجازها الجديد، روّجت يوتيوب أيضًا لقدرة Shorts على توجيه المشاهدين إلى قنوات الفيديو الطويلة لصناع المحتوى كنتيجة ثانوية لاستثماراتهم في Shorts.

وتشير يوتيوب إلى هذا الاتجاه على أنه الظهور المتعدد الأشكال لصانع المحتوى. ولكن يبدو هذا الاتجاه بأنه اعتراف بأن المنصة لا تزال ترى قيمة أكبر في محتواها الأطول.

ووضعت الشركة منصتها للفيديو كمنصة تعكس بشكل أفضل واقع مشاهد اليوم، الذي يتفاعل مع الفيديو في أوقات وأماكن مختلفة على مدار اليوم.

وقد يرغب المستخدمون في بعض الحالات في التمرير بسرعة عبر محتوى أقصر. وقد يتمكنون في أوقات أخرى من المشاهدة لفترات أطول ويلجؤون إلى مقاطع فيديو يوتيوب التقليدية.

ومع ذلك، لا يأخذ تقرير الشركة في الحسبان كيفية تقدم تيك توك بثبات إلى مجالها من خلال المحتوى الطويل، وكيف يمكن أن تجذب صناع المحتوى إلى منصة يكون فيها المحتوى الأقصر والأطول متشابكًا بشكل أكبر.

وبالرغم من عدم تمييزها بعد كمنتج منفصل في التطبيق، يمكن أن تصل مقاطع فيديو تيك توك الآن إلى 10 دقائق. وتم تصميم هذه الخطوة لجذب نفس النوع من صناع الفيديو الأطول الذين تجذبهم يوتيوب عادةً.

ومع التوسع، اكتسب صانعو المحتوى مزيدًا من المرونة لتصوير أشياء مثل عروض الطهي ودروس التجميل والمحتوى التعليمي والرسومات الكوميدية والمزيد دون الحاجة إلى القلق بشأن طول الفيديو.

علاوة على ذلك يمكن أن تفتح مقاطع الفيديو الطويلة الباب أمام المزيد من الفرص لعرض الإعلانات.

يوتيوب تصف Shorts بأنها مغذي للمحتوى الطويل

من ناحية أخرى، يبدو أن يوتيوب تروج لاستراتيجية مختلفة. وبدلاً من جعل الشكل المختصر جوهر خدمتها مع الشكل الطويل كخيار، كما تفعل تيك توك، فإن المنصة المملوكة لشركة جوجل ترى Shorts كوسيلة لصناع المحتوى للوصول إلى جمهور جديد قد يصبح بعد ذلك مشاهدين أكثر انتظامًا لمحتواهم الطويل.

وقالت المنصة: يظل المحتوى الطويل هو أفضل وسيلة لصناع المحتوى للتفاعل بعمق وتطوير علاقات طويلة الأمد مع جماهيرهم. ولكن Shorts تقدم طريقة جديدة لصناع المحتوى ليصبحوا جزء من رحلة المشاهد وتقديم أنفسهم ومحفظة أعمالهم الكاملة إلى جماهير جديدة. وهذا النهج يؤدي إلى نتائج حقيقية.

وأضافت أن القنوات التي تتضمن المحتوى القصير والطويل تشهد وقت مشاهدة إجماليًا ونموًا في عدد المشتركين أفضل من تلك التي تتضمن تنسيقًا واحدًا فقط.

ولم تشارك الشركة أرقامًا محددة تتعلق بمتوسط ​​وقت المشاهدة المتزايد. وأشارت بدلاً من ذلك إلى دراسات حالة كدليل على هذا الاتجاه.

وفي إحداها، وسع صانع المحتوى إيان بوغز قناته إلى 4 مليارات مشاهدة، 73٪ منها نابعة من Shorts. وانتقل بوغز خلال الوباء إلى Shorts واكتسب 5 ملايين مشترك بين عامي 2021 و 2022.

وفي مثال آخر، أصبح لدى صانعة المحتوى روزانا بانسينو أكثر من ضعف عدد المشاهدات عبر قناتها منذ اعتماد Shorts.

ويبدو أن إستراتيجية يوتيوب تتمثل في وضع Shorts كمغذي لمحتواها الطويل، بدلاً من كونه المنتج الأساسي. ويتماشى هذا مع هدف المنصة الأوسع نطاقًا وهو السعي وراء أموال الإعلانات التلفزيونية بدلاً من الإعلانات الرقمية فقط.

وكجزء من هذا الجهد، استضافت يوتيوب هذا العام للمرة الأولى حدثها السنوي Brandcast خلال TV Upfronts بدلاً من NewFronts.

وتحدثت عن مقدار مشاهدة محتوى يوتيوب عبر شاشة التلفاز الكبيرة في غرفة المعيشة. وقالت إن لديها أكثر من 50٪ من وقت مشاهدة البث المدعوم بالإعلانات عبر شاشات التلفاز.

وتجدر الإشارة إلى أن يوتيوب تتحدث عن Shorts كطريقة لزيادة عدد الزيارات إلى مقاطع الفيديو الأطول. وهذه إشارة إلى أنها تعتقد أن قيمتها الأساسية تتمثل في المحتوى الأطول الذي يجلب سعرًا أعلى في سوق الإعلانات، وليست في استنساخ تيك توك.

روسيا تحذر يوتيوب بشأن الإعلانات المعادية لروسيا

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • SKU
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Weight
  • Dimensions
  • Additional information
  • Attributes
  • Custom attributes
  • Custom fields
Click outside to hide the comparison bar
Compare
Compare ×
Let's Compare! Continue shopping