X GAMING Technology

قالت شركة فورد إنها تزيد الإنفاق على السيارات الكهربائية إلى 50 مليار دولار، ارتفاعًا من 30 مليار دولار سابقًا، حتى عام 2026.

وأعلنت الشركة أنها تنقسم إلى شركتين مستقلتين لكنهما مترابطتين استراتيجيًا للسيارات تسميان Ford Blue و Ford Model E، وذلك من أجل تسريع جهود السيارات الكهربائية.

وبينما تدير Ford Blue جميع سيارات محركات الاحتراق الداخلي القديمة، فإن Ford Model E تمثل اندفاعها نحو السيارات الكهربائية، مع منتجات مثل Mustang Mach-E و Ford F-150 Lightning.

وتدير وحدتها الكهربائية بشكل منفصل عن أعمالها التجارية القديمة في مجال محركات الاحتراق، في خطوة تهدف إلى اللحاق بركب شركة تيسلا.

وتأتي إعادة التنظيم والاستثمار الإضافي في الوقت الذي يراهن فيه الرئيس التنفيذي بقوة على استراتيجية الكهرباء الخاصة بالشركة.

وتخطط فورد لبناء أكثر من مليوني مركبة كهربائية في عام 2026، أي نحو ثلث إنتاجها العالمي السنوي، مع ارتفاع المركبات الكهربائية إلى 50 في المئة من إجمالي حجمها بحلول عام 2030.

ويعمل دوج فيلد، المدير التنفيذي السابق لشركة تيسلا وآبل، بصفته رئيسًا للسيارات الكهربائية ومسؤول الأنظمة الرقمية في Ford Model E.

وعمل فيلد في شركة تيسلا. ولكن انتقل في عام 2018 إلى شركة آبل للعمل ضمن Project Titan للمركبة الكهربائية الذاتية القيادة.

ويعد فيلد مسؤولًا عن إنشاء المنتجات في Ford Model E، بالإضافة إلى البرامج والأنظمة المدمجة في كلا الوحدتين.

ويشغل جيم فارلي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة فورد، منصب رئيس Ford Model E أيضًا. بينما يكون كومار جالهوترا، رئيس فورد للأمريكتين ومجموعة الأسواق الدولية، رئيس Ford Blue.

وبخلاف تطوير المنتجات، فإن الهيكل الجديد يعالج مشكلة أخرى مع العديد من السيارات الكهربائية تتمثل في بيعها للعملاء.

وتقود Ford Model E إنشاء تجربة تسوق وشراء وملكية جديدة لعملائها في المستقبل من السيارات الكهربائية التي تشمل منصات تجارة إلكترونية بسيطة وأسعار شفافة ودعم العملاء المخصص من سفراء فورد.

Ford Model E تتولى كل ما يتعلق بالسيارات الكهربائية

تتخذ Ford Model E نهجًا جديدًا في تصميم وتصنيع وتسليم المركبات الكهربائية مع تجارب متصلة تعمل دائمًا. وتعتمد طرق تغير بشكل كبير كيفية هيكلة فورد داخليًا وكيفية عمل الأشياء لوكلاء السيارات المحليين.

ولا تزال الشركات المتخصصة في المركبات الكهربائية مثل تيسلا تهيمن على المبيعات في هذا القطاع. ولكن شركات صناعة السيارات القديمة تستعرض الخطط الكبيرة للحاق بالركب.

وعرضت شركة Stellantis صورة لسيارة جيب كهربائية أثناء الكشف عن خطة Dare Forward 2030 للوفاء بالتزاماتها المتعلقة بالكهرباء والبرمجيات. كما قالت جنرال موتورز إنها تستثمر 35 مليار دولار حتى عام 2025 لبناء سيارات كهربائية وذاتية القيادة.

وتخطط شركة صناعة السيارات أيضًا لتقليل 3 مليارات دولار من التكاليف على جانبها الذي يعمل بالوقود خلال السنوات الأربع المقبلة.

بالإضافة إلى ذلك فإن الخطة تتيح لـ Ford Model E جذب أفضل المواهب في مجال البرمجيات والهندسة والتصميم وتجربة المستخدم.

كما تستثمر الشركة 5 مليارات دولار في المركبات الكهربائية في عام 2022 وحده. وتقسم أرباح وخسائر الشركتين اعتبارًا من العام المقبل. وتتوقع الربحية لقسم الكهرباء في غضون السنوات الأربع المقبلة.

فورد تتفوق على تيسلا عبر أفضل سيارة كهربائية

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • SKU
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Weight
  • Dimensions
  • Additional information
  • Attributes
  • Custom attributes
  • Custom fields
Click outside to hide the compare bar
Compare