X GAMING Technology

نما سوق الهواتف الذكية العالمي لأول مرة منذ أربع سنوات، ولكن العدد الإجمالي للأجهزة التي تم شحنها في العام الماضي ظل أقل من مستوى ما قبل الجائحة، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن شركة أبحاث السوق Counterpart Research.

ونمت الشحنات السنوية للهواتف الذكية بنسبة 4 في المئة سنويًا لتصل إلى 1.39 مليار هاتف في عام 2021 حتى مع انتشار جائحة كوفيد ونقص المكونات في جميع أنحاء العالم مما أعاق الإمدادات.

وأظهرت بيانات Counterpart Research أنه في عام 2017، شحنت شركات تصنيع الهواتف الذكية 1.56 مليار وحدة، وانخفض هذا الرقم لاحقًا كل عام من 2018 إلى 2020.

وساهم الطلب في أماكن مثل أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية والهند في النمو الإجمالي للسوق العام الماضي.

وقالت Counterpart Research: كان النمو في الولايات المتحدة مدفوعًا إلى حد كبير بالطلب على سلسلة آيفون 12 الأولى التي تعمل بتقنية 5G من آبل.

واستمر هذا الطلب على مدار العام حيث انتهى الربع من أكتوبر إلى ديسمبر بملاحظة قوية بسبب العروض الترويجية للعطلات ومبيعات الجمعة السوداء.

وشهدت الهند معدلات استبدال أعلى للأجهزة، وتوفرًا أفضل بالإضافة إلى خيارات تمويل أكثر جاذبية للهواتف المتوسطة والمتطورة.

وقالت شركة Counterpoint Research إن مبيعات الهواتف الذكية في الصين انخفضت بنسبة 2 في المئة سنويًا لعدة أسباب.

ومن ضمن هذه الأسباب النقص العالمي في أشباه الموصلات والمكونات التي أعاقت قدرة صانعي الهواتف على شحن الأجهزة.

وكان من الممكن أن يكون تعافي السوق أفضل لولا نقص المكونات الذي أثر في جزء كبير من النصف الثاني من عام 2021.

واجتازت العلامات التجارية الكبرى نقص المكونات بشكل أفضل نسبيًا. نتيجة لذلك تمكنت من النمو من خلال اكتساب حصة من العلامات التجارية الأصغر.

أداء كبار صانعي الهواتف الذكية

احتفظت سامسونج بالمركز الأول كأكبر صانع للهواتف الذكية في العالم من حيث حجم الشحن بالرغم من أن مصانعها في فيتنام كانت تحت إغلاق كوفيد لبعض الوقت.

وشحنت الشركة الكورية الجنوبية نحو 271 مليون جهاز في عام 2021. ويمثل ذلك نموًا بنسبة 6 في المئة سنويًا مع زيادة الطلب على هواتفها المتوسطة المستوى.

وكان نمو سامسونج محدودًا في بعض الأحيان بسبب المنافسة المتزايدة في أسواق مثل الهند وأمريكا اللاتينية.

وشهدت شركة آبل نمو شحناتها من الهواتف الذكية العالمية بنسبة 18 في المئة سنويًا لتصل إلى 237.9 مليون وحدة. ونما حجم الشحنات في الأسواق الرئيسية مثل الولايات المتحدة والصين وأوروبا والهند.

وشهدت شركة شاومي نمو شحنتها العالمية بنسبة 31 في المئة سنويًا لتصل إلى 190 مليون جهاز.

وبالرغم من أن حجم شحنتها كان أقل بكثير من حجم شحنات سامسونج وآبل. ولكن شاومي نمت في السنوات الأخيرة لتصبح ثالث أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية في العالم. كما أصبحت الآن العلامة التجارية الأفضل للهواتف الذكية في الهند بعد تراجع سامسونج في عام 2018.

كما سجلت شركتا أوبو وفيفو نموًا مضاعفًا في العام الماضي. وقامتا بشحن 143.2 مليون و 131.3 مليون جهاز على التوالي.

وهناك ما يدعو للتفاؤل بشأن آفاق نمو صناعة الهواتف في عام 2022 إذا تمكن العالم من التعامل مع الوباء وإذا تم حل نقص سلسلة التوريد بحلول منتصف العام.

ومع ذلك، يتوقع بعض المحللين والمستثمرين أن يستمر النقص العالمي في الرقاقات حتى نهاية هذا العام أو حتى عام 2023.

تتبع ضغط الدم من خلال كاميرا الهاتف قد يصبح ممكنًا

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • SKU
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Weight
  • Dimensions
  • Additional information
  • Attributes
  • Custom attributes
  • Custom fields
Click outside to hide the compare bar
Compare
Compare ×
Let's Compare! Continue shopping