X GAMING Technology

قال مسؤولون في الحكومة الأمريكية لصحيفة الواشنطن بوست إن روسيا مسؤولة عن الهجوم الإلكتروني ضد خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية الأوروبية الذي أثر في الاتصالات العسكرية الأوكرانية في أواخر شهر فبراير.

وأثر الاختراق في شبكة النطاق العريض عبر الأقمار الصناعية KA-SAT، المملوكة لشركة Viasat، وهي شركة اتصالات أمريكية عبر الأقمار الصناعية.

وتعرضت شبكة KA-SAT في الرابع والعشرين من شهر فبراير، وهو اليوم الذي بدأ فيه الغزو الروسي لأوكرانيا، للانقطاعات التي أثرت في أوكرانيا والمناطق المحيطة بها في أوروبا.

وألقت Viasat باللوم في انقطاع الخدمة على حدث إلكتروني. ولكن لم تكشف عن المزيد من التفاصيل.

وبالرغم من أن المسؤولين الأوكرانيين لم يكشفوا عن التأثير بشكل كامل. ولكن يعتقد أن الانقطاع تسبب في اضطرابات كبيرة في الاتصالات في بداية الحرب.

وورد أن وكالة الأمن القومي تتعاون في تحقيق مع أجهزة المخابرات الأوكرانية. ولكن لم يتم الإعلان عن أي نتائج رسميًا.

ومع ذلك، ورد أن مسؤولين مجهولين قالوا للصحيفة إن محللي المخابرات الأمريكية قد خلصوا الآن إلى أن قراصنة عسكريين روس كانوا وراء الهجوم.

وقال مسؤولون من Viasat: تم تنفيذ الهجوم من خلال اختراق النظام الذي يدير محطات الأقمار الصناعية للعملاء. ولم يؤثر إلا في عملاء شبكة KA-SAT، وهو مزود نطاق عريض أصغر اشترته Viasat في العام الماضي من مشغل الأقمار الصناعية الفرنسي Eutelsat.

روسيا وراء اختراق أجهزة الاتصالات عبر الأقمار الصناعية

كانت هناك مخاوف في بداية الصراع من أن تشن روسيا هجمات إلكترونية واسعة النطاق ومدمرة.

وترى إحدى وجهات النظر أن مثل هذه الهجمات لم تتحقق. ولكن ظهور المعلومات الإضافية يوضح أن العديد من الهجمات ربما حدثت في الظل.

وأصدرت وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية ومكتب التحقيقات الفيدرالي استشارة مشتركة للأمن السيبراني لمزودي الاتصالات عبر الأقمار الصناعية.

وحذرت الاستشارة من أن الوكالات كانت على دراية بالتهديدات المحتملة ضد الشبكات الأمريكية والدولية. ونصحت الشركات بالإبلاغ عن أي مؤشرات على نشاط ضار على الفور.

وأصدرت إدارة بايدن تحذيرات حول احتمال شن هجمات إلكترونية روسية ضد البنية التحتية للولايات المتحدة.

ونصح الرئيس بايدن الشركات الأمريكية باتخاذ احتياطات إضافية ضد القرصنة. كما أشار إلى المعلومات الاستخباراتية تفيد بأن روسيا تستعد لاستهداف الولايات المتحدة بهجمات إلكترونية.

وكشفت وزارة العدل عن لوائح اتهام ضد أربعة روس متهمين بشن هجمات إلكترونية ترعاها الدولة ضد الولايات المتحدة.

كما أصدرت علنًا تفاصيل عن حملة قرصنة تتضمن اختراقًا لبرامج سلسلة التوريد وحملات تصيد احتيالي ضد الآلاف من موظفي الشركات والوكالات الحكومية الأمريكية.

قراصنة روس هاجموا أنظمة الحزب الجمهوري

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • SKU
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Weight
  • Dimensions
  • Additional information
  • Attributes
  • Custom attributes
  • Custom fields
Click outside to hide the compare bar
Compare