X GAMING Technology

أعلنت شركة جوجل عن الوصول المبكر للإصدار الجديد من نظام التشغيل Chrome OS المسمى Chrome OS Flex، وهو نظام تشغيل مجاني قائم على السحابة مصمم لتحويل الحواسيب المكتبية القديمة (الحواسيب الشخصية وحواسيب ماك) إلى أجهزة كروم بوك.

وتم تطوير نظام التشغيل الجديد بواسطة جوجل بعد بضع سنوات من الاستحواذ على Neverware، وقد تم تصميمه بشكل أساسي للمدارس والشركات التي تحتوي على أعداد كبيرة من الحواسيب المكتبية القديمة.

وتحاجج عملاقة البحث بإمكانية تنشيط هذه الأنظمة عن طريق إزالة نظام التشغيل ويندوز أو macOS وتثبيت Chrome OS Flex، وهو نظام تشغيل خفيف الوزن يمكن أن يعمل عبر أجهزة أضعف ويظل مستقرًا لسنوات بسبب اعتماده على السحابة.

كما يحظى Chrome OS Flex بنفس الاهتمام من جوجل مثل Chrome OS، أي أنه يعتمد على قاعدة تعليمات برمجية متطابقة ويتلقى تحديثات الإصدار.

واستثمرت جوجل بكثافة في ضمان أن تكون واجهات المستخدم متسقة عبر كل من أنظمة التشغيل. كما جلبت ميزات نظام التشغيل Chrome OS الأساسية، بما في ذلك مساعدها الصوتي ومتصفح كروم وأدوات أندرويد، إلى Chrome OS Flex.

وكتبت الشركة: من السهل الانتقال من Chrome OS Flex إلى أجهزة Chrome OS عندما تكون مستعدًا لشراء أجهزة جديدة. تختبر باستخدام أجهزة Chromebook و Chromebox و Chromebase تحسينًا شاملاً عبر الأجهزة والبرامج بأقوى أمان وأكبر نظام بيئي للتطبيقات من خلال متجر Google Play.

جوجل تكشف عن Chrome OS Flex

يمثل Chrome OS Flex حلًا للشركات المالكة لعدد مختلط من الحواسيب المكتبية القديمة وأجهزة كروم بوك الأحدث.

ويمنح Chrome OS Flex تلك الأنظمة القديمة فرصة جديدة للعمل مع ترقية Chrome Enterprise. ويعني ذلك أنه يمكن إدارتها داخل وحدة تحكم المشرف نفسها في جوجل مثل أجهزة Chrome OS الأحدث.

كما يكون من الأسهل أيضًا نقل كل شيء من Chrome OS Flex إلى كروم بوك جديد عندما يحين وقت الترقية.

وتقدم جوجل أيضًا حجة حول الاستدامة في أن الانتقال إلى Chrome OS Flex يمنح الحواسيب المحمولة فترة أطول من العمل. وقد تتحول الشركات أيضًا إلى Chrome OS Flex للأجهزة المتخصصة مثل الأكشاك واللافتات الرقمية.

وتقول الشركة إن Chrome OS Flex يمكن أن يعمل بكفاءة عبر الأجهزة التي يصل عمرها إلى 13 عامًا. ولكن هناك بعض القيود الملحوظة، وينبع معظمها من استخدام أجهزة مصنوعة لنظام تشغيل آخر.

وعلى سبيل المثال، لن تحتوي أجهزة Chrome OS Flex على نفس اختصارات المفاتيح مثل أجهزة كروم بوك. علاوة على ذلك لا تتوافق بعض برامج تشغيل الأجهزة مع Chrome OS Flex. ونتيجة لذلك لن تعمل كاميرا الويب في بعض نماذج ماك بوك بشكل صحيح.

وتقول جوجل إنها تكون شفافة مع العملاء في وصف مخاطر الانتقال إلى Chrome OS Flex. كما تخطط لنشر قائمة بنماذج الأجهزة المعتمدة مع ملاحظات تحدد الميزات التي تعمل وما لا تعمل.

جوجل تريد جعل هواتف بيكسل تبث التطبيقات إلى حاسبك

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • SKU
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Weight
  • Dimensions
  • Additional information
  • Attributes
  • Custom attributes
  • Custom fields
Click outside to hide the compare bar
Compare
Compare ×
Let's Compare! Continue shopping