X GAMING Technology

أعلنت شركة بويك، ​​صانع السيارات الأمريكي الشهير المملوك لشركة جنرال موتورز، عن مجموعة كبيرة من التغييرات الرئيسية التي تهدف إلى التأكيد على تحولها إلى السيارات الكهربائية.

وتقول الشركة إنها تطلق أولى سياراتها الكهربائية في سوق أمريكا الشمالية في عام 2024. وتبيع السيارات الكهربائية فقط بحلول نهاية العقد.

وتحمل مركباتها الكهربائية المستقبلية اسم إلكترا Electra في إشارة إلى ماضي الشركة. كما كشفت عن سيارة اختبارية جديدة تسمى Wildcat، التي تهدف إلى التشويق لمستقبلها الكهربائي.

وتعكس السيارة التصميم المستقبلي والاتجاهات التكنولوجية للعلامة التجارية التي يبلغ عمرها 119 عامًا، بما في ذلك الشعار المعاد تصميمه بشكل كبير لأول مرة منذ أكثر من 30 عامًا.

ويتميز شعار الشركة الجديد بالدروع الثلاثة للعلامة التجارية، التي يعود تاريخها إلى الخمسينيات من القرن الماضي. ولكن بطريقة أكثر حداثة للتأكيد على التغيير في علامتها التجارية.

وتمثل بويك أحدث علامة تجارية للسيارات تملكها جنرال موتورز (شيفروليه وجي إم سي وكاديلاك) تكشف عن خططها للكهرباء.

وشوقت الشركة في وقت سابق من هذا العام لأول سيارة كهربائية. وكشفت عن مصباح أمامي يعكس سيارة اختبارية تسمى إلكترا، التي أصدرتها بويك قبل بضع سنوات.

ولكن أكدت الشركة الآن أن اسم إلكترا قد يكون محوريًا في جهودها لبيع السيارات الكهربائية فقط بحلول نهاية العقد.

وقالت الشركة: تلتزم علامة بويك التجارية بمستقبل كهربائي بحلول نهاية هذا العقد. يغير شعارنا الجديد واستخدام سلسلة تسمية إلكترا والتصميم الجديد لمنتجاتنا المستقبلية العلامة التجارية.

بويك أصدرت سيارة Wildcat الاختبارية

تهدف سيارة الكوبيه الرياضية الاختبارية Wildcat إلى توضيح هذا الانتقال. وتعد Wildcat مقدمة لتشكيلة السيارات الكهربائية.

كما أنها تحمل القليل من التشابه مع مفهوم إلكترا الذي أصدرته الشركة منذ عامين. وكان هذا المفهوم عبارة عن سيارة دفع رباعي كروس أوفر بأبواب جناح الفراشة.

واستخدمت الشركة في الماضي كلا الاسمين Wildcat و Electra. وكانت Wildcat سيارة سيدان كاملة الحجم تم إنتاجها من عام 1963 إلى عام 1970. في حين كانت Electra سيارة سيدان تم إنتاجها من منتصف الخمسينيات حتى عام 1990.

وتكافح بويك مع سمعتها كعلامة تجارية لتصنيع سيارات كبار السن في الولايات المتحدة. ولكن تتمتع بمكانة مرموقة في الصين، حيث تظل مبيعاتها قوية.

ومن المرجح أن تستخدم الشركة مجموعة توليد الحركة الكهربائية الجديدة من جنرال موتورز ونظام البطارية Ultium لتشغيل مجموعة المركبات الكهربائية المستقبلية.

وقالت جنرال موتورز إنها تنفق 35 مليار دولار على السيارات الكهربائية والذاتية القيادة بحلول عام 2025. وتهدف إلى أن تصبح شركة محايدة للكربون بحلول عام 2040.

نقص الرقاقات يعطل مصانع جنرال موتورز

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • SKU
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Weight
  • Dimensions
  • Additional information
  • Attributes
  • Custom attributes
  • Custom fields
Click outside to hide the compare bar
Compare
Compare ×
Let's Compare! Continue shopping