X GAMING Technology

يظهر الدخول الناشئ لعملاقة الإنترنت الصينية بايت دانس في مجال الألعاب بوادر واعدة مع زيادة الإنفاق عبر ألعابها للهواتف المحمولة خلال العام الماضي حيث تتطلع إلى تحدي منافسيها تينسنت ونيتياس.

وحققت مالكة منصة تيك توك مليار دولار من إنفاق اللاعبين عبر ألعابها للهاتف المحمول بين 21 يونيو 2021 و 20 يونيو 2022، بزيادة قدرها 16٪ عن نفس الفترة من العام الماضي.

ويتضمن هذا الرقم البيانات من متجري آب ستور وجوجل بلاي. ولكن ليس من متاجر أندرويد التابعة لجهات خارجية في الصين.

وتسعى بايت دانس، المشهور بتطبيق الفيديو القصير تيك توك والنسخة الصينية دوين، إلى التوسع بقوة في الألعاب المحمولة، وهي منطقة سيطرت عليها تينسنت ونيتياس في الصين. وأنشأت بايت دانس في وقت سابق من هذا العام وحدة أعمال مخصصة للألعاب داخليًا.

واستحوذت في العام الماضي على استوديوهات ألعاب كبيرة Moonton و C4، مما ساعد في إعطاء دفعة كبيرة لجهودها في الخارج عن طريق شراء الألعاب الشعبية كجزء من الصفقات.

وكان الجزء الأكبر من إنفاق اللاعبين على الألعاب التي استحوذت عليها شركة بايت دانس. وحققت لعبة Mobile Legends: Bang Bang نحو 317.7 مليون دولار، وهو ما يمثل 32٪ من الرقم السنوي البالغ مليار دولار. وتليها عن كثب في المرتبة الثانية Girls Chronicle: Idle Heroine.

وأحدثت صفقات الشركة بالنسبة لاستوديوهات Moonton و C4 تغييرات ملحوظة. وبنت عملياتها لألعابها بسرعة كبيرة لدرجة أنها أصبحت ناشرًا مهمًا لألعاب الأجهزة المحمولة، لا سيما في الصين وآسيا.

ولا يزال أمامها طريق طويل للحاق بركب الشركات الرائدة في هذا المجال مثل تينسنت ونيتياس. ولكن بايت دانس تتحرك بشكل صحيح.

وللمقارنة بين 21 يونيو 2021 و 20 يونيو 2022، بلغ إجمالي إنفاق اللاعبين عبر ألعاب تينسنت للأجهزة المحمولة 7.9 مليارات دولار على مستوى العالم. في حين بلغ رقم ​​نيتياس 3.1 مليارات دولار، مقارنة ببايت دانس البالغ مليار دولار.

جهود بايت دانس في الألعاب المحمولة تؤتي ثمارها

حققت بايت دانس نجاحًا عالميًا من خلال تطبيق تيك توك. وبدأت الشركة التي تتخذ من بكين مقراً لها بتحقيق نتائج في الألعاب بفضل عمليات الاستحواذ هذه.

وتقع أكبر أسواق الشركة في آسيا، حيث تمثل اليابان 34٪ من إنفاق اللاعبين على ألعابها للهواتف المحمولة. بينما تحتل الصين المرتبة الثانية والولايات المتحدة في المرتبة الثالثة.

ويوضح ذلك مدى أهمية صفقاتها مع Moonton و C4 في هذا التوسع الدولي. وكانت الولايات المتحدة على مدار العام الماضي هي أكبر سوق من حيث الإيرادات للعبة Mobile Legends: Bang Bang بأكثر من 50 مليون دولار.

بينما حققت لعبة Girls Chronicle: Idle Heroine أرباحًا بقيمة 303.5 مليون دولار خلال تلك الفترة في اليابان.

ويعد التوسع الدولي أمرًا أساسيًا لشركة بايت دانس حيث شدد المنظمون في الصين التدقيق في قطاع الألعاب المحلي.

وقالت بكين في العام الماضي إنه يسمح للأطفال دون سن 18 عامًا بلعب الألعاب عبر الإنترنت لمدة تصل إلى ثلاث ساعات في الأسبوع فقط.

وبدأت صناعة الألعاب في الصين للتو بالخروج من تجميد الموافقة الذي دام شهورًا. وتحتاج الألعاب في الصين إلى موافقة الجهات التنظيمية ليتم تحقيق الدخل منها.

وأثرت هذه الإجراءات الصارمة في عمالقة الألعاب في الصين. وسجلت تينسنت أبطأ نمو في الإيرادات في الربع الثاني من العام.

وتتطلع تينسنت ونيتياس إلى الأسواق الدولية من أجل النمو، وهو تكتيك تستخدمه بايت دانس وسط المشاكل التنظيمية في الداخل.

وأمضت الشركة العام الماضي في زيادة عملياتها في الصين وعلى المستوى الدولي. وقد تنضم إلى تينسنت ونيتياس في توسيع عملياتها على المستوى الدولي من أجل مواجهة التحديات التنظيمية في الصين.

بايت دانس تبتعد عن مجال الألعاب الذي تهيمن عليه تينسنت

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • SKU
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Weight
  • Dimensions
  • Additional information
  • Attributes
  • Custom attributes
  • Custom fields
Click outside to hide the comparison bar
Compare
Compare ×
Let's Compare! Continue shopping