X GAMING Technology

لا تعتقد آبل، إحدى أكبر شركات التكنولوجيا على هذا الكوكب، أنها قد تبيع المزيد من أجهزة آيفون هذا العام مقارنة بما كانت عليه في العام الماضي، بالرغم من الشائعات التي تفيد بأن آيفون 14 يأتي ببعض التحسينات الرئيسية.

وتخطط الشركة للإبقاء على إنتاج آيفون ثابتًا تقريبًا في عام 2022، وهو موقف متحفظ حيث يتحول العام إلى تحدٍ متزايد لصناعة الهواتف الذكية.

وتطلب الشركة من الموردين تجميع ما يقرب من 220 مليون جهاز آيفون، تقريبًا نفس العام الماضي. وتحدثت توقعات السوق عن 240 مليون هاتف، مدفوعة بتحديث رئيسي متوقع لجهاز آيفون في الخريف.

ولكن صناعة الهاتف بدأت بداية صعبة لهذا العام وانخفضت تقديرات الإنتاج بشكل عام. ويهدد أسوأ تضخم منذ عقود، والحرب في أوكرانيا واضطراب سلسلة التوريد، المبيعات في عام 2022.

وتوقعت شركة Strategy Analytics أن شحنات الهواتف الذكية الإجمالية قد تنكمش بنسبة تصل إلى 2٪ في عام 2022. كما خفضت TrendForce مرتين توقعات الإنتاج للعام بأكمله في الأسابيع الأخيرة. في حين توقع محللو IDC و Bloomberg Intelligence نحو 240 مليون جهاز آيفون لهذا العام في وقت سابق من هذه الفترة.

وقد تتغير التوقعات بالنسبة لشركة آبل اعتمادًا على الاقتصاد وقيود العرض في الأشهر المقبلة. ولم تكشف الشركة عن أهدافها الإنتاجية. كما توقفت عن الكشف عن عدد أجهزة آيفون التي تبيعها في عام 2019.

وحذرت الشركة من أن مشاكل الإمداد قد تؤثر في المبيعات بما يتراوح بين 4 مليارات دولار و 8 مليارات دولار في الربع الحالي.

ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى أن عمليات الإغلاق لاحتواء كورونا تؤدي إلى مشاكل في خطوط الإنتاج في الصين. وتستعد صناعة التكنولوجيا بأكملها لتباطؤ في الإنفاق الاستهلاكي حيث إن ارتفاع أسعار الوقود والمواد يرفع تكلفة الضروريات اليومية.

آبل تريد إنتاج 220 مليون آيفون لعام 2022

بدأ سوق الهواتف الذكية بشكل عام بداية قاسية لهذا العام، حيث انخفضت الشحنات بنسبة 11٪ في الربع الأول، وهو أسوأ انخفاض منذ بدء الوباء قبل عامين.

وسجلت شركة شاومي – ثالث أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم، بعد شركتي آبل وسامسونج – أول انخفاض ربع سنوي في الإيرادات هذا الشهر.

وتراهن شركة آبل على الطلب المرن على أجهزتها نظرًا لقاعدة عملائها الأكثر ثراءً نسبيًا وقوة نظامها البيئي للبرامج والخدمات الذي يغذي مبيعات الأجهزة.

كما تشهد الشركة أيضًا منافسة أقل الآن بعد أن تم استبعاد منافستها الشرسة هواوي من الأسواق. وشهدت هواوي، التي كانت ذات يوم الشركة الأولى لتصنيع الهواتف من حيث الشحنات، انخفاضًا في الإيرادات لستة أرباع متتالية.

وعلاوة على ذلك تأمل آبل في جذب المستهلكين بهاتف آيفون يحقق نجاحًا أكبر من نموذج العام الماضي.

ومن المتوقع أن تقدم هواتف آيفون 14 القادمة، المقرر طرحها في الخريف، أحجام شاشة جديدة والمزيد من الميزات الجديدة مثل الرسائل النصية عبر الأقمار الصناعية.

وتم اعتبار آيفون 13، الذي تم إصداره في شهر سبتمبر الماضي، بمثابة تحديث طفيف. كما أصدرت الشركة أيضًا إصدارًا محدثًا من iPhone SE يشتمل على 5G، مما يؤجج دورة الترقية للمستهلكين المهتمين بالميزانية.

وبالرغم من أن عمليات الإغلاق الصينية تستعد للتسبب في خسائر كبيرة للشركة هذا الربع. ولكن آبل تتوقع إدارة الاضطرابات.

وتمكنت فوكسكون، الشركة المصنعة الرئيسية لأجهزة آيفون، من الحفاظ على تشغيل معظم المرافق. ويشمل ذلك أكبر مجموعات مصانعها في مدينة تشنغتشو بوسط الصين.

وعادة ما ينحسر الطلب على الهواتف الذكية في الربع الثاني. ويعني ذلك أن تأثير عمليات الإغلاق لن يكون شديدًا للغاية.

ويحاول الموردون تعويض أي نقص في الإنتاج في وقت لاحق من العام طالما أن الصين تعيد فتح خطوط النقل بالكامل وتستعيدها.

آبل تعاني مجددًا مع مشروعها السري للسيارة

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • SKU
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Weight
  • Dimensions
  • Additional information
  • Attributes
  • Custom attributes
  • Custom fields
Click outside to hide the compare bar
Compare
Compare ×
Let's Compare! Continue shopping