X GAMING Technology

تخطط شركة آبل لتوسيع تشكيلة أجهزة الحاسب المحمولة باستخدام رقاقاتها الجديدة في العام المقبل، وذلك بهدف الاستحواذ على حصة أكبر من السوق.

وتطور الشركة جهاز MacBook Air أكبر بشاشة بقياس 15 إنشًا للإصدار في وقت مبكر من الربيع المقبل.

ويمثل هذا النموذج الأول من هذا الحجم في تاريخ MacBook Air الذي يبلغ 14 عامًا. كما تطور آبل أيضًا ما قد يكون أصغر حاسب محمول جديد لها منذ سنوات.

وتؤكد النماذج الجديدة على استراتيجية آبل بشأن استخدام معالجاتها لتحقيق مكاسب في سوق بقيادة لينوفو وإتش بي.

وبدأت الشركة بالانفصال عن شريكها القديم، إنتل، في عام 2020. وأعلنت عن شريحة M2 في مؤتمرها للمطورين.

وساعد الأداء الأفضل والتصميمات الجديدة في تحفيز عودة ظهور مجموعة أجهزة ماك، التي تمثل نحو 10٪ من مبيعات آبل.

ويمثل نموذج MacBook Air بقياس 15 إنشًا الإصدار الموسع من جهاز MacBook Air بقياس 13.6 إنشًا، الذي يعتبر أكبر تغيير للجهاز منذ أن قدمه ستيف جوبز في عام 2008.

وكانت الشركة قد فكرت سابقًا في إصدار جهاز MacBook Air بقياس 15 إنشًا هذا العام. ولكن أوقفت تلك الخطط للتركيز على الإصدار بقياس 13.6 إنشًا.

ومع ذلك، يستغرق جهاز MacBook Air بقياس 13.6 إنشًا وقتًا للوصول إلى المستهلكين، وذلك لأن قيود سلسلة التوريد تمنع بيعه حتى شهر يوليو.

وبدأت آبل أيضًا تطوير حاسب محمول جديد بقياس 12 إنشًا. وتفكر في إطلاق هذا الجهاز في نهاية عام 2023 أو في أوائل عام 2024.

وإذا مضت آبل قدمًا في الإصدار، فإنه يكون أصغر حاسب محمول للشركة منذ أن توقفت عن إنتاج جهاز MacBook بقياس 12 إنشًا في عام 2019.

آبل قد تطرح أيضًا حاسب محمول أصغر حجمًا

طرحت الشركة حاسب محمول بقياس 12 إنشًا للمرة الأولى في عام 2015 بإطار نحيف. ولكن تم انتقاد الجهاز بسبب عطل لوحة المفاتيح وأحيانًا الأداء البطيء.

ومن غير المعروف ما إذا كان الحاسب المحمول الجديد بقياس 12 إنشًا هو جهاز منخفض التكلفة أم جهاز متطور يمثل جزءًا من خط MacBook Pro، الذي يتوفر حاليًا بأحجام 13.3 و 14.2 و 16.2 إنشًا.

وباعت آبل بين عامي 2003 و 2006 إصدارًا بحجم 12 إنشًا من PowerBook، وهو سلف جهاز MacBook Pro. وقدمت لفترة وجيزة جهاز MacBook Air بشاشة 11.6 إنشًا.

وتم تصميم معالجات آبل الجديدة لأجهزة ماك للسماح للشركة بتعزيز الأداء داخل هيكل أقل حجماً.

وتخطط آبل أيضًا لطرح MacBook Pro مع شرائح M2 Pro و M2 Max في نهاية عام 2022. ولكن تاريخ الإصدار قد يتأخر إلى أوائل عام 2023. ولن يكون هذان النموذجان الجديدان بقياس 14 و 16 إنشًا منتجات جديدة جذرياً بخلاف تقديم رقاقات أسرع.

كما تطرح آبل أيضًا MacBook Pro بقياس 13 إنشًا في الشهر المقبل مع شريحة M2 مثل جهاز MacBook Air. وتشمل شريحة M2 Max في MacBook Pro القادم 12 نواة معالجة رئيسية وما يصل إلى 38 نواة رسومات.

ويتم أيضًا اختبار إصدارات جديدة من ماك ميني وماك برو الذي تم تجديده داخل آبل. كما تطور الشركة شريحة M3 مخصصة لجهاز iMac في المستقبل ومنتجات أخرى.

ومثل الابتعاد عن شرائح إنتل نجاحًا كبيرًا لشركة آبل حتى الآن. وساعد في زيادة إيرادات ماك بشكل كبير. وأعلنت الشركة عن مبيعات ماك بقيمة 10.4 مليارات دولار خلال الربع الثاني من السنة المالية، أي ما يقرب من ضعف المبيعات التي حققتها في الربع الثاني من عام 2020.

وتخطط آبل أيضًا لإصدار نسخة أكبر من آيباد برو في العام المقبل. ويستفيد النموذج الجديد من إمكانيات تعدد المهام الجديدة المضمنة في iPadOS 16.

وبشكل منفصل، غرد المحلل روس يونغ، أن جهاز آيباد برو بقياس 14.1 إنشًا مزود بإضاءة خلفية Mini LED وشاشة ProMotion قيد التطوير، مع احتمال إطلاقه في أوائل العام المقبل.

iOS 16 يتيح تشغيل إجراءات واقعية دون استخدام اليدين

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • SKU
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Weight
  • Dimensions
  • Additional information
  • Attributes
  • Custom attributes
  • Custom fields
Click outside to hide the compare bar
Compare
Compare ×
Let's Compare! Continue shopping