X GAMING Technology

تطور شركة آبل خدمة اشتراك لأجهزة آيفون ومنتجات الأجهزة الأخرى، وهي خطوة يمكن أن تجعل ملكية الجهاز مماثلة لدفع رسوم التطبيق الشهرية. ولكن المشروع لا يزال قيد التطوير.

وتتناسب هذه الخطوة مع دفع الشركة المستمر نحو خدمات الاشتراك ككل. وأكدت الشركة على مدار السنوات العديدة الماضية بشكل متزايد على الاشتراكات المتكررة باعتبارها مصادر رئيسية جديدة للإيرادات.

وقد يكون اعتماد اشتراكات الأجهزة بمثابة تحول كبير في إستراتيجية الشركة التي باعت الأجهزة بالتكلفة الكاملة بشكل مباشر، وأحيانًا من خلال أقساط أو بدعم من شركة الاتصالات.

وتساعد الخدمة آبل في تحقيق المزيد من الإيرادات. كما تسهل على المستهلكين تحمل إنفاق آلاف الدولارات على الأجهزة الجديدة.

ويعد آيفون أكبر مصدر لمبيعات آبل، حيث حقق ما يقرب من 192 مليار دولار في العام الماضي، أي أكثر من نصف عائدات الشركة.

وتتمحور الفكرة حول جعل عملية شراء آيفون أو آيباد على قدم المساواة مع الدفع مقابل تخزين آيكلاود أو اشتراك آبل ميوزك كل شهر.

وتخطط الشركة للسماح للعملاء بالاشتراك في الأجهزة بنفس حساب Apple ID و App Store الذي يستخدمونه لشراء التطبيقات والاشتراك في الخدمات.

ويختلف البرنامج عن برنامج الأقساط في أن التكلفة الشهرية لن تمثل سعر الجهاز مقسمًا على 12 أو 24 شهرًا. بل يكون رسمًا شهريًا لم يتحدد بعد ويعتمد على الجهاز الذي يختاره المستخدم.

وناقشت الشركة السماح لمستخدمي البرنامج بتبديل أجهزتهم بنماذج جديدة عند ظهور أجهزة جديدة. وتصدر الشركة نماذج جديدة من أجهزتها الرائدة مرة واحدة سنويًا.

طموحات آبل بشأن الاشتراك لا تزال في بدايتها

تعمل آبل على برنامج الاشتراك منذ عدة أشهر. ولكن تراجع المشروع لصالح محاولة إطلاق خدمة “اشتر الآن، وادفع لاحقًا” بشكل أسرع.

ومع ذلك، لا يزال من المتوقع إطلاق خدمة الاشتراك في نهاية عام 2022. ولكن قد يتم تأجيلها حتى عام 2023.

وذكرت وكالة بلومبرج في العام الماضي أن الشركة تعمل على خدمة “اشتر الآن، وادفع لاحقًا” لجميع معاملات Apple Pay.

وأجرت الشركة مناقشات أولية داخليًا حول إرفاق برنامج الاشتراك في الأجهزة بحزم Apple One وخطط الدعم الفني من AppleCare.

وأطلقت الشركة الحزم في عام 2020 للسماح للمستخدمين بالاشتراك في العديد من الخدمات مقابل رسوم شهرية أقل.

ومن المحتمل أن تتم إدارة الاشتراكات من خلال حساب آبل الخاص بالمستخدم عبر أجهزتهم ومن خلال متجر التطبيقات وموقع الشركة الإلكتروني.

كما من المحتمل أيضًا أن يكون خيارًا عند الدفع في متجر الشركة الإلكتروني وفي مواقع البيع بالتجزئة. وترتبط حسابات آبل عادةً ببطاقة الائتمان أو الخصم الخاصة بالمستخدم.

وعرضت شركة آبل عدة برامج تقسيط في الماضي لتقسيم تكلفة الأجهزة، ولكن ليس بنموذج الاشتراك. وأطلقت في عام 2015 برنامج ترقية آيفون، من خلال قروض برنامج Citizens One الشخصية، الذي يتيح للمستخدمين تقسيم تكلفة آيفون على مدار 24 شهرًا والترقية إلى نموذج جديد كل 12 شهرًا.

كما تتيح لمستخدمي Apple Card تقسيم تكلفة آيفون أو Apple Watch على مدار 24 شهرًا أو آيباد أو ماك على مدار 12 شهرًا. وتقدم شركات الاتصالات العديد من برامج الأقساط الشهرية أيضًا.

ويمكن للنهج الجديد أن يجعل الخدمات الحالية أقل جاذبية. ومن المحتمل أن يكون برنامج الاشتراك المرتبط بحساب آبل أسهل في إدارته من برنامج شركة الاتصالات أو حتى خطط تقسيط Apple Card.

مفتاح آبل الرقمي للسيارة يعمل مع سيارات هيونداي

Leave a Reply

Image Newletter
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • Image
  • SKU
  • Rating
  • Price
  • Stock
  • Availability
  • Add to cart
  • Description
  • Content
  • Weight
  • Dimensions
  • Additional information
  • Attributes
  • Custom attributes
  • Custom fields
Click outside to hide the compare bar
Compare